اعلانات

الخطFontFonte + - Bookmark and Share

   شبطيني: حوادث بريتال تفرض الإحتكام للدولة

 

رأت وزيرة المهجرين أليس شبطيني أن "ما جرى من حوادث في محيط بلدة بريتال, يعطي مؤشراً واضحاً عن حجم الخطر الداهم, الذي لا يتحمل المماطلة", واعتبرت أن " تطور الأوضاع على النحو الذي شهدناه, يضع الجميع أمام مسؤولية وطنية كبيرة, لجهة الاحتكام الى منطق الدولة, ورص الصفوف, في مواجهة ما يخطط للبنان, من مؤامرات وفتن".

 

وقالت شبطيني في تصريح أمس:" بات لزاماً علينا جميعاً العمل, وبسرعة, من أجل تحصين الساحة الداخلية, في وجه الأخطار المحدقة, وأولى الخطوات المطلوبة, هي تفعيل الحوار, وعقد اللقاءات, وإعادة التواصل بين القوى الأساسية والفاعلة, في 8 آذار و 14 آذار, على أن تكون من أولوياتها الشروع فوراً في انتخاب رئيس للجمهورية".

 

ودعت الى " إشراك كل القوى السياسية اللبنانية في اتخاذ القرارات المصيرية, وإعادة السير بالعمل الطبيعي للمؤسسات, ومنها مجلس النواب, والتشريع كأولوية, وتوفير كل اشكال الدعم المطلوب للجيش والقوى الأمنية, في معركتهم الوطنية الكبرى, تلافياً للوقوع في شر الأمن الذاتي المضر, والمخالف لقواعد الإستمرار في بناء دولة قوية قادرة وشرعية", متمنية على "الجميع تناسي الخلافات السياسية الجانبية, في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة, التي يمر فيها لبنان".

 

وكانت شبطيني, قد استقبلت رئيس لجنة المهجرين النائب شانت جنجنيان, واجتمعت مع رئيس هيئة الصندوق المركزي للمهجرين العميد نقولا الهبر, والمدير العام للوزارة أحمد محمود.

Last Update Date:Date de mise à jour:آخر تحديث في تاريخ:10/28/2014 4:18 PM
جميع الحقوق محفوظة ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع
هذا الموقع من تصميم وتطوير واستضافة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية
الصفحة الرئيسية
خريطة الموقع
اعلانات / منشورات
البحث عن تعويضات
القوانين و المراسيم
الوزارة
قرض المهجر
إتصل بنا