اعلانات

الخطFontFonte + - Bookmark and Share

 شبطيني: لتقف الدولة بشعبها وجيشها صفاً واحداً لدحر الخطر الإرهابي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رأت وزيرة المهجرين أليس شبطيني في تصريح أمس, "أن حرب لبنان على الارهاب وانتصاره عليه منذ أحداث الضنية ونهر البارد وصولاً لما جرى في الآونة الأخيرة في عرسال يؤكد مرة أخرى ضرورة أن تقف الدولة بشعبها وجيشها صفاً واحداً متكاتفاً من أجل دحر الخطر الإرهابي, ويقيننا أن لبنان سينتصر في النهاية على هذه الظاهرة الداعشية الهدامة الغريبة عن مجتمعنا ومكوناتنا المختلفة والمتنوعة", لا شك أن ما حصل من تعد وإجرام بحق الجيش والقوى الأمنية الشرعية قد هز الضمائر وأيقظ المشاعر الوطنية الصادقة, وأن الدولة اللبنانية وبالتحديد في مجلس الوزراء أثبتت قدرتها على مواجهة هذا التحدي وأن الزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس الحكومة تمام سلام مع وفد وزاري رفيع الى دولة قطر تأتي في هذا السياق, ولا سيما أن أسرى الجيش وقوى الأمن الداخلي هم أمانة في أعناق الشرعية والوطن بأسره وأن القضاء اللبناني يقوم بالمعالجة القانونية لملف المسجونين الإسلاميين لارتباط هذا الأمر بالأحداث الجارية, وفي نفس الوقت أن قضية بقاء العديد من هؤلاء الموقوفين دون محاكمات منذ سنوات طويلة هو مجاف للعدالة والإنصاف".

 

أضافت: "وفي هذا السياق, وتماشياً مع سياسة وقرارات مجلس الوزراء بأن لا مقايضة مع مجرمين بل مفاوضة من خلال القنوات الدولية والشقيقة القادرة على الإسهام في حل هذه المأساة بالتوازي مع الإسراع في المحاكمات للإسلاميين حيث نستطيع إجراء المحاكمات وإنجازها خلال فترة وجيزة مما قد يخفف من الذرائع ويعجل في إطلاق أسرانا المحتجزين".

 

وختمت بالقول: "نربأ بالجميع إبعاد هذه القضية الوطنية الحساسة عن أي تجاذب وانقسام سياسي أو طائفي لأن من مصلحة الدولة اللبنانية أن تظهر بمظهرالدولة الحرة والسيدة والقادرة على مواجهة الإرهاب والتطرف ومنعه من تنفيذ مخططاته الهادفة الى تدمير النسيج الوطني القائم على التعايش والمحبة والوفاق".

Last Update Date:Date de mise à jour:آخر تحديث في تاريخ:9/22/2014 3:01 PM
جميع الحقوق محفوظة ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع
هذا الموقع من تصميم وتطوير واستضافة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية
الصفحة الرئيسية
خريطة الموقع
اعلانات / منشورات
البحث عن تعويضات
القوانين و المراسيم
الوزارة
قرض المهجر
إتصل بنا