ممثلاً دولة رئيس مجلس الوزراء في افتتاح مهرجان بيروت الدولي للسينما

الخطFontFonte + - Bookmark and Share

 الوزير جان اوغاسابيان ممثلاً دولة رئيس مجلس الوزراء في افتتاح مهرجان بيروت الدولي للسينما

شدد وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية جان أوغاسابيان على ضرورة دعم كل الجهود التي تصب في إعلاء شأن لبنان وطنًا مستقرًا حديثًا، مؤكدًا أن إقامة مهرجان بيروت الدولي للسينما يشكل الدليل الساطع على إصرار اللبنانيين على تجاوز كل الصعوبات وإعادة الصورة الثقافية للبنان، هذا البلد الذي نفتخر بتنوعه وانفتاحه على الثقافات والحضارات المتعددة.

إفتتح وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية جان أوغاسابيان ممثلا رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة مهرجان بيروت الدولي للسينما، في نسخته السابعة والتي ستستمر حتى الحادي عشر من الجاري، ويتم خلالها عرض عشرين فيلمًا من أكثر الأفلام أهمية لسنة 2006، من إنتاج عربي ودولي، وتسعون في المئة من القائمة يُعرض للمرة الأولى في المنطقة. المهرجان الذي افتتح بفيلم "فولفر" للمخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار، سيختتم بالفيلم المصري "عمارة يعقوبيان" للمخرج مروان حامد بحضور مخرجه وعدد كبير من أبطاله النجوم في السينما المصرية. ويتميز المهرجان بضيوف سيواكبون عروضه، من بينهم ماركو مولر (Marco Muller ) مدير مهرجان البندقية، وإيمانويل  كرياليزي (Emanuel Crialese ) مخرج فيلم الباب المذهب.  

حفل الإفتتاح أقيم في قصر الأونيسكو بحضور عدد كبير من الشخصيات الدبلوماسية، من بينهم سفيرا كندا ومصر، والمستشارون الثقافيون في سفارات الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وبوليفيا، وممثلون عن سفارات إيران والصين وإسبانيا والتشيلي. وحضر راعيا المهرجان ومؤسسا مبادرة "إصنع سينما لا حرب" جورج غوند ويارا لي، والراعي اللبناني للمهرجان روجيه إدة، وأليس إدة رئيسة المهرجان وكوليت نوفل مديرة مهرجان بيروت.

وقد القى الوزير أوغاسابيان كلمة رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وجاء فيها:

"إن إقامةَ مهرجان بيروتَ الدولي للسينما يشكلُ الدليلَ الساطع على تمسكِ اللبنانيين بالحياة وإصرارِهم على تجاوزِ كلِ الصعوبات والمضي قدمًا في مواكبةِ حركةِ التطور في المجالات كافة، ولا سيما في المجال الثقافي الذي لطالما برع به أفراد لبنانيون فقدّموا في العالم إنتاجات رائعة أسهمت بقوة في الحركة الثقافية العالمية.

ويأتي هذا المهرجان، في دورته السابعة، حلقة إضافية في حلقات الصمود اللبناني والإبتكار الثقافي. فهو يعقب عدوانًا إسرائيليًا كبيرًا تعرض له لبنان، في خطوة تهدف إلى تشجيع السينما كبديل للحرب، والدعوة إلى السلام الذي يؤمّن الظروف الفضلى لإعادة الصورة الثقافية للبنان، هذا البلد الذي نفتخر بتنوعه وانفتاحه على الثقافات والحضارات المتعددة. وفي هذا السياق، يسعدني أن يكون رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة قد أولاني شرف تمثيله في افتتاح هذا المهرجان، الذي يعكس برنامجه حرص المنظمين على إعطائه صبغة عالمية، باختيار قائمة من عشرين فيلمًا لمخرجين متميزين من إنتاج عربي ودولي، وغالبيتها يُعرض للمرة الأولى في المنطقة. لذا، أهنئ المنظمين على سعيهم لتقديم الأفضل، فضلا عن جرأتهم وإيمانهم بقدرة وطنهم على تخطي المآسي والصعوبات، وأنوه بكل من قدم الدعم لتأمين ظروف نجاح المهرجان، فهذه الجهود تصب في هدف واحد هو إعلاء شأن لبنان وطنًا مستقرًا حديثًا. إن الأوطان تحتاج إلى جهود جميع أبنائها، في أي حقل كانوا يعملون، فكيف إذا كان هذا الحقل هو تنمية الثقافة وحس النقد والنقاش. شكرًا لكم وتمنياتنا بنجاح المهرجان ورسالته في التصدي للحروب ورفع مستوى الثقافة."

 

ثم تحدث السيد جورج غوند مبديًا سعادته لافتتاح المهرجان بعد الحرب التي حصلت في لبنان وما تسببت به من دمار كبير. وأوضح أن المهرجان لم يكن لينعقد لولا إصرار مديرة المهرجان كوليت نوفل على إقامته كتأكيد على نهوض الشعب اللبناني وكحركة ثقافية ضد الحرب إذ من الواجب إعادة بناء الصورة الثقافية والعمرانية للبلد في آن واحد. كذلك، حصل المهرجان على دفع قوي عندما تبرع السيد ماركو موللر، مدير مهرجان البندقية الثالث والستين بالحضور إلى بيروت على رأس بعثة دولية من خبراء السينما. وبالتزامن مع تضامن موللر مع مهرجان بيروت، أطلقت حملة إصنع سينما لا حرب كمبادرة جديدة تهدف إلى تحريك المجتمع الدولي للسينما لتشجيع بديل للعنف على الحرب. وبعد بيروت ستنتقل حملة إصنع سينما لا حرب إلى عدة مدن لتشجيع الحوار وخلق بديل ضد الحرب، لصالح الدبلوماسية والإلتزام السياسي.

 

بعد ذلك، عُرض فيلم الإفتتاح "فولفر" للمخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار، علمًا أن الفيلم حائز على جائزة السيناريو في مهرجان كان، وجائزة افضل الممثلات.  

 

 

Last Update Date:Date de mise à jour:آخر تحديث في تاريخ:5/13/2010 2:31 PM
جميع الحقوق محفوظة ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع
هذا الموقع من تصميم وتطوير واستضافة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية
الصفحة الرئيسية
خريطة الموقع
اعلانات / منشورات
البحث عن تعويضات
القوانين و المراسيم
الوزارة
قرض المهجر
إتصل بنا