الوزير اوغاسابيان ترأس اجتماعاً تحضيرياً للقمة العالمية لمجتمع المعلومات، وبحث مع مدير عام الامن الداخلي مكننة المديرية

الخطFontFonte + - Bookmark and Share

 وزير التنمية الادارية ترأس اجتماعًا تحضيريًا للقمة العالمية لمجتمع المعلومات وبحث مع مدير عام الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي مكننة مديرية الأمن الداخلي

 

 

 

لفت وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية جان أوغاسابيان إلى "أهمية التنسيق بين كل من وزارة العدل ووزارة التنمية والمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، لتفعيل التعاون المشترك، مشيرًا إلى اهتمام وزارة التنمية بالمساهمة في تطوير الجوانب التقنية في المجالات المشتركة بين وزارة العدل ومديرية الأمن الداخلي بهدف تعزيز الوضع الأمني في لبنان وترسيخ الإستقرار".  

 

كلام الوزير أوغاسابيان جاء خلال اجتماع عقده في الوزارة مع المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي بحضور وفد من كبار الضباط في المديرية والمسؤولين المعنيين في وزارة التنمية الإدارية.

وتم في خلال الإجتماع البحث في عدد من المشاريع الهادفة إلى مكننة عمل مديرية الأمن الداخلي وتطويره. وأبرز هذه المشاريع العمل على مكننة محاضر التحقيق، إيجاد آلية ُتحدد بموجبها مسؤوليات جمع الأدلة الجنائية والتصرف في مسرح أي جريمة لدى وقوعها منعًا لتضارب الصلاحيات، مكننة السجل العدلي في كل لبنان وربط وزارة العدل بالمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، بحيث تصل نسخ عن خلاصات الأحكام الصادرة عن قصور العدل إلى المديرية لتحديث فوري للسجلات العدلية.

كذلك تم الإتفاق على وضع مسودة مشروع يُقدم إلى الدول المانحة، يحدد التقنيات التي يحتاج إليها لبنان، بعدما أبدت هذه الدول إستعدادها للمساعدة.

وسيُصار إلى تشكيل لجان مشتركة لوضع هذه المشاريع موضع التنفيذ في أقرب فرصة ممكنة.

 

بعد ذلك استقبل الوزير اوغاسابيان وفداً مالياً من البنك الدولي رأسته سامية مصادق المديرة المالية الاقليمية، وقدم له الوفد تقريراً عن المحاسبة المالية في لبنان. وأكدت مصادق اهتمام البنك الدولي بمساعدة لبنان ودعمه مشيرة إلى أهمية الإجتماع المرتقب عقده للدول المانحة في بيروت. وشددت في هذا الإطار على وضع لائحة أولويات للبدء بتنفيذها، مركزة على ضرورة تطبيق الشفافية ومبدأ المساءلة في الإنفاق المالي.

ونوه اوغاسابيان بدعم البنك الدولي للبنان مشيراً الى أهمية التعاطي مع لبنان بذهنية المرحلة التأسيسية فلا تكون محاسبة لأخطاء ارتكبت في المرحلة السابقة.

 

 الاجتماع التحضيري للقمة العالمية في تونس:

 

إلى ذلك، وفي إطار الإستعداد للمرحلة الثانية من القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي ستنعقد في تونس بين السادس عشر والثامن عشر من الجاري، ترأس الوزير أوغاسابيان إجتماع عمل لوفد القطاع العام إلى القمة، وضم الإجتماع ممثلين عن وزارات الإقتصاد والإتصالات والتنمية الإدارية والجامعة اللبنانية ومؤسسة إيدال.

وتم البحث في جدول أعمال وفد القطاع العام اللبناني إلى قمة المعلومات، وجرى توزيع المهام على أعضاء الوفد، حسب إختصاص كل وزارة ومؤسسة لعدم حصول إزدواجية وتعزيز إمكانية الإستفادة القصوى من مشاركة لبنان في جميع حلقات النقاش المرادفة لانعقاد القمة.

ومعلوم أن المواضيع التي ستُطرح في القمة تتوزع على عنوانين رئيسيين: الحكم الصالح لشبكة الإنترنت، وآلية تمويل مشاريع ذات صلة بمجتمع المعلومات.

وانطلاقًا من هذين العنوانين، ستتمحور حلقات النقاش على مواضيع عديدة متصلة، أبرزها الحلول الإلكترونية، ربط المجتمع بشبكات الإنترنت، التنمية والشراكة في تفعيل مجتمع المعلومات، الأبحاث والإبتكارات في تنفيذ مشاريع ذات صلة.  

 

 

Last Update Date:Date de mise à jour:آخر تحديث في تاريخ:5/13/2010 2:31 PM
جميع الحقوق محفوظة ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع
هذا الموقع من تصميم وتطوير واستضافة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية
الصفحة الرئيسية
خريطة الموقع
اعلانات / منشورات
البحث عن تعويضات
القوانين و المراسيم
الوزارة
قرض المهجر
إتصل بنا