الوزير اوغاسابيان افتتح ندوة تنمية الموارد البشرية في معهد الوطني للادارة

الخطFontFonte + - Bookmark and Share

 الوزير اوغاسابيان إفتتح ندوة تنمية الموارد البشرية بالتعاون مع السفارة الإسبانية في معهد الوطني للادارة -بعبدا 

 

أعلن وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية جان أوغاسابيان أن مجلس الوزراء أقر أخيرًا مشروع قانون تم إعداده من قبل وزارة الدولة لشؤون التنمية يرمي إلى إنشاء مديريات لإدارة الموارد البشرية في الوزارات، من شأنها تحفيز العاملين ومتابعة تقدمهم وتطوير مهاراتهم، مما يكفل تطبيق مبدأ الثواب والعقاب ووضع الموظف المناسب في المكان المناسب.

وأكد أوغاسابيان في خلال افتتاح الندوة المتعلقة بتقنيات ومناهج إدارة وتنمية الموارد البشرية، عزم الحكومة اللبنانية على إرساء دينامية جديدة في مختلف الوزارات والمؤسسات العامة بحيث تتحول الوظيفة العامة إلى خدمة الناس وليس العكس.

الندوة عقدت في المعهد الوطني للإدارة في اليرزة، بمشاركة سفير إسبانيا Miguel Benzo Perea، الذي تقدم بلاده الدعم لهذه الندوة المستمرة حتى يوم الجمعة المقبل، والتي يحضرها خبيران إسبانيان في مجال إدارة الموارد البشرية كارمن كاستانيون، وأنطونيو سانشيز، إضافة إلى المسؤولين في المعهد الوطني للإدارة وحشد من الموظفين في المؤسسات والإدارات العامة.   

 

البداية مع النشيد الوطني اللبناني ثم كلمة ترحيبية من مساعدة محلل النظم الإدارية في وزارة الدولة لشؤون التنمية الإدارية ريتا شدياق، قبل أن يتحدث مدير عام المعهد الوطني للإدارة وليد الخطيب معتبرًا أن "هذه الندوة تأتي تلبية لدراسات حديثة تثبت أن مهمة الموارد البشرية يجب أن لا تتوقف عند تأمين واجبات الموظف فحسب، بل أصبحت تعمل على أساس تأمين جميع المعطيات للموظفين لكي يساءلوا عن الأعمال التي ينجزونها ويتطوروا على أساس إنجازاتهم، بحيث تشمل الموارد البشرية إستنادًا إلى الأسس الحديثة حقوق الموظف وواجباته"

 

السفير الإسباني:

بعد ذلك قال السفير الإسباني Miguel Benzo Perea إن "ورشة العمل هذه تعكس الإرادة المشتركة اللبنانية والإسبانية لتجاوز العقبات والصعوبات في مسارات الإصلاح الإداري. ونحن في إسبانيا مستعدون للمضي قدمًا في نقل خبراتنا والتعاون مع لبنان الذي يقوم بجهود كبيرة للتطور. لقد خضنا في إسبانيا في تجارب إصلاحية عميقة جدًا، ويمكن أن نظهر لكم فوائد ذلك والإيجابية في أن تكون الوظيفة العامة مكرّسة للخدمة العامة. ولكن علينا كذلك التنبه إلى أن للإصلاح حدودًا معينة، وعلينا أن نتحلى بالواقعية وإدراك أن هناك بعض الأمور ليس من السهل إصلاحها، إلا أن كل العقبات يمكن تخطيها بالإلتزام بتطوير الشأن العام. وأنا أعدكم بمواصلة الدعم وآمل متابعة العمل المشترك مع وزارة الدولة لشؤون التنمية الإدارية."

ثم حرص رئيس مجلس إدارة المعهد الوطني للإدارة د.إيلي عساف على التذكير بالروابط العميقة القائمة بين العمل السياسي والإداري. وقال إن "مهمة السياسيين تكمن في قيادة الدولة، ومهمة الإداريين تكمن في إدارتها، ولا يمكن لدولة أن تسيّر أمورها بشكل جيد إذا لم يعتمد سياسيوها على الذين يتبوأون المناصب الإدارية. فالسياسة والإدارة مهمتان تتكاملان ولو كانت كل منهما من طبيعة مختلفة. فبوسع الإداريين أن يقدموا الإقتراحات العملية والنصائح للسياسيين ليكون باستطاعة هؤلاء إتخاذ القرارات الملائمة والفعالة التي تنعكس في مجال تحصين حقوق المواطنين وبالتالي الديمقراطية. وفي هذا المجال، تكمن أهمية مديريات الموارد البشرية."

 

ختامًا كلمة وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية جان أوغاسابيان، وقد جاء فيها:

" أصبح من المتعارف عليه اليوم أن الموارد البشرية هي أهم الموارد التي تستخدمها المؤسسات والإدارات المعاصرة في كلا القطاعين العام والخاص. فالإنسان هو العنصر المفكر والرئيسي في الإنتاج والخدمات. وهو أيضاً ضمير هذه المؤسسات والإدارات وقلبها النابض وإحساسها الواعي لما يدور حولها من أحداث. وأبلغ دليل على ازدياد الوعي لأهمية هذا المورد الغالي هو استبدال وصفه من "المستخدَم" أو "الخادم العمومي" إلى "رأس المال البشري". كذلك، تحوّل التعامل مع الموارد البشرية من الشكل التقليدي المبني على التطبيق الحرفي للنصوص القانونية والتنظيمية، أي شؤون الموظفين، كما هي الحال في كثير من المؤسسات الحكومية، إلى إدارة الموارد البشرية بمعناها العصري الذي لم يعد يقتصر فقط على اختيار العاملين واقتراح توظيفهم وتقييم أدائهم ومتابعة مسارهم الوظيفي على صعيد الإجازات ومعاملات النقل وما شابه، وإنما تعدّاها إلى خطوة نوعية أكثر تقدماً بحيث أضحت إدارة الموارد البشرية جزءاً لا يتجزأ من النظام الإداري الشامل للمؤسسة يتفاعل معه ويتأثر به ويؤثر فيه، مما يكفل تطبيق مبدأ الثواب والعقاب، ووضع الموظف المناسب في المكان المناسب.

إنني على ثقة تامة أن هذه الندوة التي تشكّل باكورة تعاوننا مع السفارة الإسبانية في لبنان، سوف تشكّل فرصة ثمينة للمشاركين فيها للإطلاع على احدث تقنيات إدارة وتنمية الموارد البشرية يعرض لها محاضرون قدموا خصيصاً من إسبانيا، ومشهود لهم بالخبرة والكفاءة.

وإنني أحرص على التأكيد في هذا المجال أن الحكومة اللبنانية عازمة على إرساء إدارة دينامية للموارد البشرية في مختلف الوزارات والمؤسسات العامة من خلال إنشاء مديريات للموارد البشرية فيها، بحيث تتحول الوظيفة العامة إلى خدمة الناس وليس العكس، وتتمكن كل إدارة عامة من تحديد حاجتها الحقيقية إلى الموظفين من جهة، والفائض من الموظفين من جهة أخرى، وصولا إلى وقف الترهل الحاصل في الإدارة وزيادة إنتاجيتها. ويسرني في هذا السياق أن أعلن أن مجلس الوزراء أقرّ أخيرًا مشروع قانون تمّ إعداده من قبل وزارة الدولة لشؤون التنمية الإدارية يرمي إلى إنشاء مديرية لإدارة الموارد البشرية في الوزارات مما يشكل محطة مهمة في إطار الورشة الحكومية القائمة للإصلاح الإداري في لبنان، على أن يناط بهذه المديريات المهام والمسؤوليات التالية: التخطيط الإستراتيجي وبناء الرأسمال البشري، تطوير الهيكل الوظيفي من توصيف وتصنيف الوظائف والإثراء الوظيفي، تنمية وتطوير العاملين من خلال التدريب الملائم وتطوير المسار المهني وتنويع مهارات العاملين، تحفيز العاملين بدراسة دوافعهم واعتماد نظم للحوافز والمزايا، متابعة تقدّم العاملين من خلال تقييم أدائهم ومتابعة مسارهم المهني، وأخيراً صيانة القوة العاملة من خلال الخدمات الإجتماعية للعاملين وبرامج الأمن والسلامة وتسهيل خدمات الرعاية الصحية والطبية والنفسية لهم.

وآمل من المشاركين في هذه الندوة بعد متابعة كافة مواضيعها، أن يكون لهم دور في عملية استكمال إنشاء هذه المديريات للموارد البشرية في الوزارات اللبنانية بعد صدور القانون الخاص بها، وتوظيف المعارف والمهارات التي اكتسبوها من هذه الندوة في المساهمة في وضع الأنظمة والمناهج وآليات العمل اللازمة لتمكينها من ممارسة المهام المناطة بها.

وفي الختام أودّ أن أخص بالشكر سعادة السفير Miguel Benzo Perea لدعمه تنظيم هذه الندوة والندوات التي تليها، وآمل توسيع أطر التعاون فيما بين لبنان واسبانيا للإستفادة من خبراتها في مجالات تطوير الإدارة اللبنانية."

 

Last Update Date:Date de mise à jour:آخر تحديث في تاريخ:5/13/2010 2:31 PM
جميع الحقوق محفوظة ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع
هذا الموقع من تصميم وتطوير واستضافة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية
الصفحة الرئيسية
خريطة الموقع
اعلانات / منشورات
البحث عن تعويضات
القوانين و المراسيم
الوزارة
قرض المهجر
إتصل بنا